تعتقد الفلسفة المادية أن الكون موجود منذ الأزل، وأنه مجرد مادة وجدت عبثا. غير أن الدلائل العلمية في القرن العشرين أبطلت هذه المزاعم بشكل قاطع. وتبين العلوم الحديثة أن الكون وجد في لحظة واحدة بواسطة انفجار 
سمي الانفجار العظيم (بيغ بانع). وبالإضافة إلى ذلك فإن الموازين الفيزيائية كلها في الكون صُمّت بطريقة تمنح الإنسان الإمكانية للحياة. إن الله تعالى هو الذي خلق ذرة الكربون التي تحدث التفاعلات النووية في النجوم
كما أنه هو الذي خلق الخصائص الكيميائية لجزيء الماء بدون أدنى نقص أو قصور

Leave a Reply