Archive for September 2011

                                                                                   

تعتقد الفلسفة المادية أن الكون موجود منذ الأزل، وأنه مجرد مادة وجدت عبثا. غير أن الدلائل العلمية في القرن العشرين أبطلت هذه المزاعم بشكل قاطع. وتبين العلوم الحديثة أن الكون وجد في لحظة واحدة بواسطة انفجار 
سمي الانفجار العظيم (بيغ بانع). وبالإضافة إلى ذلك فإن الموازين الفيزيائية كلها في الكون صُمّت بطريقة تمنح الإنسان الإمكانية للحياة. إن الله تعالى هو الذي خلق ذرة الكربون التي تحدث التفاعلات النووية في النجوم
كما أنه هو الذي خلق الخصائص الكيميائية لجزيء الماء بدون أدنى نقص أو قصور

Miracle of craation of man in Arabic كيفية خلق الإنسان

                                                                                   

     
هذا الفيلم يبين كيفية خلق الإنسان والمراحل التي يمر بها لكي يستوي كاملا.
والآن لنقم برحلة قصيرة، ولنعدْ إلى الوراء لنتأمل في هذه الحكاية المليئة بالمعجزات. لنر ماذا كان حال الإنسان في لحظة من اللحظات…
كان خلية واحدة في بطن الأم، كائن عاجز في حاجة إلى الحماية أصغر من حبة غبار. نعم، أنتم أيضا كنتم في وقت من الأوقات في هذا الحجم.
وجميع الناس على وجه الأرض كلهم كانوا كذلك. انقسمت هذه الخلية وأصبحت اثنتان ثم انقسمت مرة أخرى وأصبحت أربع خلايا ثم ثماني ثم ستة عشر. واستمرت الخلايا في التكاثر، ثم تكونت بعد ذلك قطعة من اللحم، ثم أصبحت هذه القطعة تتشكل شيئا فشيئا. أصبح لديها ذراعان ورجلان وعينان. كبرت مائة مليار مرة ضعف الخلية التي كانت في البداية، وكبرت لتصبح أكبر منها بستة مليارات مرة.
كانت في البداية نطفة من الماء، وأظهر الله تعالى فيها معجزاته، وأوجد منها هذا الإنسان الذي يقرأ هذه السطور الآن.
يبين الله تعالى للإنسان في القرآن كيف خلقه بقوله: “أَيَحْسَبُ الإِنْسَانُ أَنْ يُتْرَكَ سُدًى أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِنْ مَنِيٍّ يُمْنَى ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّى فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأُنْثَى أَلَيْسَ ذَلِكَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ المَوْتَى” (القيامة: 36 ـ 40).

( Collapse of the Theory of evolution in Arabic ) انهيار نظرية التطور وحقيقة الخلق

                                                                                   

يعتقد كثير من الناس أن نظرية داروين حقيقة علمية، غير أنّ العلم المعاصر أثبت أن هذه النظرية تعتبر أسطورة من أساطير القرن التاسع عشر. ومنذ ظهور نظرية التطور أثبتت العلوم المتطورة مثل الكيمياوية الحيوية وعلم الاحياء المجهرية، وعلم الوراثة وعلم الحفريات القديمة وعلم التشريح أنّ نظرية التطور ليست سوى سيناريو من نبع الخيال.
أبطل العلم نظرية التطور، وفي الوقت نفسه أثبت المصدر الحقيقي للحياة: إنه الخلق! فجميع الكائنات خلقها الله تعالى دون خلل أو نقص، و لم تمر هذه الكائنات بأي شكل من أشكال التطور.

هذا الفيلم يتكون من ثلاثة أقسام
1 نشأة الحياة
2 الآليات الخيالية لنظرية التطور
3 السجلات الحفرية

La réalite de la création ( Fact of crreation in French )

                                                                                   

DIE ERSCHAFFUNG DES UNIVERSUMS ( Creation of the Universe in German )

                                                                                   

WUNDER DES GEHIRNS: RIECHEN UND SCHMECKEN ( Documentary with German subtitles )

                                                                                   

PARA LAS PERSONAS DE ENTENDIMIENTO I ( The Amazing Journey of the Salmon in English with Spanish subtitles )

                                                                                   

EL ALTRUISMO EN LA NATURALEZA ( Video in English with Spanish subtitles )

                                                                                   

QUE SIGNIFICA REALMENTE LA VIDA EN ESTE MUNDO

                                                                                   

Allah is known through reason

name=”movie” value=”http://en.harunyahya.tv/player/flv_player_mp4.swf?movieName=1069&sId=33184″ />